المهمة الرئيسة

المهمة الرئيسة

-------

أهداف مكتبة جامعة الخرطوم:       

  1. توفير الكتب والدوريات التي يحتاجها الأساتذة والطلاب.
  2. المحافظة على المجموعات بالمكتبة من حيث الصيانة والتجليد.
  3. إعداد الفهارس لكل مجموعات المكتبة.
  4. توفير كل السبل من أجل مساعدة القراء للوصول إلى مايحتاجون إليه من مصادر ومراجع.

عن المكتبة

-----------------------

مكتبة جامعة الخرطوم هي أكبر مكتبة في السودان. وهي بمثابة المكتبة القومية وتتمتع بحق الإيداع لمطبوعات الاٌمم المتحدة ومنظمة الفاو ومنظمة الصحة العالمية .

وتحوي مجموعة كتب بعدة لغات؛ وتشمل الكتب الدراسية والكتب المرجعية؛ كما تشتمل على دوائر المعارف والدوريات والخرائط والأبحاث ومعاجم اللغة والألفاظ والمعاني وكتب التقويم وغيرها من المواد المكتبية

اما المواد غير الورقية فهي عبارة عن مجموعة من المصغرات الفلمية والتي تحتوي على مقالات وخرائط وكتب عن السودان بالإضافة إلى اقراص الليزر التي تحتوي على معلومات عن المنظمات الدولية كمنظمة العمل واليونسكو ووثائق عن جنوب أفريقيا وعدد من الدوريات الطبية ، وقواعد بيانات تحتوي على عدد ضخم من الدوريات الالكترونية يتم تحديثها دورياً، وتحتوي المكتبة على مجموعة كبيرة من المخطوطات والكتب النادرة التي نفدت طبعاتها، والخرائط النادرة

 تقع مباني المكتبة الرئيسية في داخل الحرم الرئيسي للجامعة ويتكون المبني من طابقين

في مساحة كلية تبلغ ألف وسبعمائة متر مربع وكان المبنى في الأصل هو المبنى التاريخي الأثري لكلية غردون التذكارية

وقد تم بناءه في العام 1902 م ويحتوى على قاعات للمطالعة وأقسام المكتبة الرئيسية: التزويد والفهارس والدوريات ، وقسم التطوير والابتكار وقاعة السودان وقسم المخطوطات، ومراكز ثقافية أجنبية والمكتبة الصوتية

 كما توجد به مجموعة من المكاتب تستخدم للعاملين مثل مكتب أمين المكتبة ومسجل المكتبة ومكتب السكرتارية.

 وفى العام 1995 تم ترحيل مكتبة السودان إلى مبناها الجديد بشارع الجمهورية وهو من المباني الأثرية،  وهى كانت تشغل حيزا من مباني المكتبة الرئيسية

الرؤية

-----------------------

تسهيل ودعم برامج الجامعة في مجال التعليم والبحث العلمي والاستشارات وتنمية المجتمع ، من خلال تنظيم وصيانة وتوفير مصادر التراث والمعلومات - المطبوعة والإلكترونية والمخطوطة- بطريقة عالية الجودة.

وتوفيربيئة ومرافق مناسبة ومريحة للطلاب والباحثين، للاستفادة الكاملة من موارد المكتبة.

المشاركة في الجهود الوطنية والإقليمية والدولية للخدمات المكتبية، وبالتالي ضمان وصول الطلاب والباحثين إلى الانتاج الفكري العلمي  العالمي ومصادرالمعلومات على نطاق أوسع.